ثنائي الجنس

هناك عددٌ لا بأس به من الفتيات اللاتي لا يرغبن في تصنيفهن تحت "مثلي الجنسية" أو "المغايرين" حيث إنهن خلال تجاربهن الحياتية وجدن أنهن يملنَ لكلا الجنسين على حد سواء ويكون لكليهما مشاعر رومانسية وجنسية. غالبا ما يطلق هؤلاء على أنفسهن "المخنثين" (بي يعني "اثنين" في اللغة اللاتينية، ويشير إلى الجنسين). أن تكوني مخنثة لا يعني بالضرورة أن تقعي في الحب أو تمارسي الجنس بشكل أكبر من الأشخاص الآخرين، ولكن قد يعني أنكِ لا تنجذبين فقط للرجل الوسيم في منزل الجيران بل تنجذبين للمرأة الحسناء في حلبة الرقص.
 

هناك وجهات نظر مختلفة حول موضوع وجود أعداد كبيرة من الأشخاص المخنثين. منذ حوالي 60 عاماَ نشر أحد الباحثين في مجال الجنس دراسة مفادها أن 90 - 95% من المواطنين الأمريكيين لديهم ميول جنسية مخنثة - أي تقريباً كافة المواطنين الأمريكيين. لكن معظم العلماء رأوا أن تلك النسبة عالية جداً. من المؤكد أن الكثير من الأشخاص قد شعروا خلال حياتهم بمشاعر وميول تجاه النساء والرجال أيضاً. ولكن معظمهم أقام علاقات مع أحد الجنسين، إما مع الرجال أو النساء. قد تشعر الكثيرات أن مثليتهم محرجة ولذلك لا يجرؤن على الإفصاح عنها.

ولكن في النهاية الأمر لا يتعلق بالأرقام والإحصاءات. من الهام فقط معرفة أن الميل للرجال والنساء معاً ليس أمراً طبيعياً. الحياة الواقعية لا يمكن تقسيمها إلى فئات بتلك السهولة.

المغنية كيشا التي تم وصفها بالمثلية عام 2013 قد أعربت عن مشاعر حبها قائلةً: "أنا لا أحب الرجال فقط". أنا أحب الناس. لا يتعلق الأمر بالنوع. ولكن الأمر يدور حول الروح التي تظهر من الشخص الذي تكون بصحبته.
 

Registrieren

Zum ersten Mal hier?

Zur Nutzung der Online-Beratung bitte zunächst anmelden.

Registrieren

Log in

CAPTCHA
Bitte die Sicherheitsabfrage lösen
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.