المتحولون جنسياً

"أنا لا أشعر بالراحة في شكل جسدي." من يقل هذا فقد يعني ببساطة أنه أو أنها لا يشعرون بأنهم جذابون أو أنهم قد مروا بمواقف محددة جعلتهم يشعرون بعدم الارتياح. ولكن بالنسبة للمتحولين جنسياً فتلك العبارة لها معنى بالغ الخطورة. "تغيير الجنس" يعني أن الشخص يشعر كأنه روح في جسد خاطئ. وهذا لا يعني أنه بالرغم من وجود الفرج ولكن أيضاً يوجد الصوت العالي وربما أيضاً نهود جذابة ولكن أيضاً تشعر الفتاة في داخلها أنها ليست بفتاة ولكنها تشعر أنها ذكر فيكون الجسد جسد رجل ولكن يشعر داخلياً أنه فتاة. وهناك أيضاً ما يسمى "المتحولين للجنس الآخر شعورياً فقط" - حيث يشعر كلٌّ منهم بكونه رجلاً أو امرأةً فقط بغض النظر عن شكل الجسد. "المتحول" هو مصطلح يُطلق على المتحولين جنسياً بكلا نوعيهما. غالبا ما يكون لدى الأشخاص المعنيين شعورٌ بأن بهم شيئاً ما خاطئًا. وبالنسبة لمعظمهم يكون الأمر محيراً وكذلك مؤلماً في بعض الأحوال. كما أنه من الصعب جداً التحدث إلى شخص ما حول هذا الموضوع.

أما عن المتحولين للجنس الآخر شعورياً فقط فيتعاملون مع مواقفهم بشكل مختلف تماماً. بعضهم يكتفي بعدم التصرف واللبس كما يتوقع منه الجميع في مجتمعه ولكن كما يشعر هو أو تشعر هي في الحقيقة. في ألمانيا هناك أيضاً إمكانية تغيير النوع والاسم في بطاقة تحقيق الشخصية. وكثير منهم يتعلم مع التقدم في السن أن يحبوا أنفسهم وأجسامهم والعثور على طريقهم الخاص في الحياة بالأشكال التقليدية لأجسادهم.

بعض المتحولين جنسيا يتمنون - على عكس ذلك - أن تتوافق أجسادهم مع ما يشعرون به. قد يساعدهم في ذلك تجربة العلاج بالهرمونات. الهرمونات هي مواد تفرزها أجسامنا والتي تؤدي إلى تغييرات محددة أثناء فترة النضج. على سبيل المثال إذا أخذنا نسبة أكبر من هرمون الأنوثة في أجسادنا ستنمو لنا أثداء وسنحصل على مؤخرة أكبر ويتشكل رحماً. أما من ينتج هرمونات ذكورية أكثر سيصبح صوته أغلظ ويتسارع نمو الشعر في أجزاء جسده وكذلك تنمو عضلات جسده وتكبر. من خلال تغيير كمية الهرمونات المختلفة - على سبيل المثال من خلال حقن الهرمونات المعتادة أو هلام خاص للبشرة - يمكن على الأقل وقف تلك التغيرات جزئياً أو يجعلها تتراجع.

وهناك أيضا إمكانية تغيير الجسم جراحياً. يتم إجراء مجموعة من الجراحات البسيطة مثل استئصال الثدي الأنثوي أو جراحات معقدة مثل تشكيل عضو ذكري أو مهبل. من أشهر الأشخاص الذين خضعوا لجراحة تحويل الجنس هو باليان بوشباوم الذي صرح عام 2007 أنه متحول جنسياً. وكان سابقا سيدة تسمى إيفون بوشبام الرياضية الناجحة.

كل تلك التغييرات الجنسية خطرة ولا يمكن التراجع عنها أو تغييرها مرة أخرى بسهولة. للتأكد من أن الشخص لا يمر فقط بمرحلة صعبة في حياته ستمر، فمن المُلزم في ألمانيا إخضاع هذا الشخص لعلاج نفسي طويل المدى قبل إجراء تلك العملية الجراحية لتحويله جنسياً.

إذا كنت قد بدأتِ في الشعور أنكِ في الجسد الخطأ ولا تثقين في التحدث عن ذلك مع الأصدقاء أو الأقارب، فيمكنكِ الحصول على المشورة والمساعدة من أحد مراكز تقديم المشورة. يتم ذلك دون الكشف عن هويتكِ عبر الهاتف أو هنا في الاستشارات عبر الإنترنت. المستشارات اللاتي يعملن في تلك المراكز يعرفن غالباً أشخاصاً آخرين يمرون بنفس المواقف ويعرفن كيف يساعدنكِ في ذلك. وهذا ينطبق أيضا علينا هنا في منزل فيم للفتيات بفرانكفورت.
 

Registrieren

Zum ersten Mal hier?

Zur Nutzung der Online-Beratung bitte zunächst anmelden.

Registrieren

Log in

CAPTCHA
Bitte die Sicherheitsabfrage lösen
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.